أربعة طرق لتطوري مهارات طفلك و لتجعليه أكثر ذكاء

أربعة طرق لتطوري مهارات طفلك و لتجعليه أكثر ذكاء

أربعة طرق لتطوري مهارات طفلك و لتجعليه أكثر ذكاء

“أربعة طرق لتطوري مهارات طفلك و لتجعليه أكثر ذكاء”

1) تحدثي إلى طفلك:

و هذا قد يبدوا شيئا واضحا بشكل عام؛ لكن مع مولودك الأول بشكل خاص قد يكون من الأسهل عليك أن تقومي بالأعمال المنزلية بصمت و بهدوء و في هذه الأثناء قد يكون طفلك يراقبك و هو جالس في مقعده أو في كرسه الهزاز. لكن من الأفضل لطفلك أن تقومي بالتكلم إليه بوضوح و أن تنظري إليه أثناء حديثك معه. أخبريه بما تقومين به. فإذا كنت تقومين بإعداد العشاء مثلا؛ فقومي بتعريفه ببعض المصطلحات و الكلمات الخاصة بالطعام؛ كاستخدام الكلمات التي تصف المطبخ أو الأواني أو الأجهزة، أو استخدام كلمات مثل: شريحة؛ مفروم؛ خليط.. الخ. قومي باستخدام جمل مفيدة و بشكل تدريجي قومي بتعليمه بعض الصفات أو (الكلمات الوصفية المستخدمة لوصف شيء ما). فقد تتحدثي إلى طفلك بوضوح أو بأسلوب فيه غناء أو كأن تنوعي في درجات صوتك معه أو كأن تلحقي الألفاظ بفعل معين مرافق يعبر عنها. و في النهاية عليك أن تقومي بالاستمتاع مع طفلك.

2) قومي بالقراءة لطفلك منذ ولادته:

أحضري كرسيا هزازا مريحا؛ أو أجلسي طفلك بين ذراعيك؛ ثم قومي باختيار صورة مفضلة من كتاب معين. ثم قومي بالإشارة بيديك إلى هذه الصور و قومي بوصف ما تشيرين إليه بالكلام. إن الوقت المناسب لتقرأي لطفلك هو قبل النوم و بين الغفوات و اتبعيه مع طفلك كروتين دوري و بشكل منتظم. نوعي في درجات تنغيم صوتك أثناء القراءة و اصمتي بين كل فترة و أخرى حتى يستطيع طفلك استيعاب الصور و التمتع بالنظر إليها. و تذكري أن قراءة الكتب لطفلك هو شيء غير محدود.

3) أسمعي طفلك الموسيقى:

هناك الكثير من التسجيلات المنتشرة في الأسواق اليوم؛ و التي تشجع على فكرة التعليم المبكر لطفلك. قومي باختيار مجموعة من الموسيقى و من الأغاني المفضلة لديك و أسمعيها لطفلك؛ فالاستماع لمثل هذه الأغاني؛ سيساعد طفلك على تعلم الكثير من الكلمات و قد تطور نطقه بها على المدى البعيد. قومي بالغناء أمام طفلك و بالرقص معه أولا حتى تستمتعا معا. و تذكري بأن تجعلي الصوت معتدلا (أي ليس مرتفعا و ليس منخفضا)؛ و ذلك حتى يستطيع طفلك استيعاب الكلمات.

4) استخدمي اللعب الخاصة بالأطفال:

قومي مثلا باستخدام الألعاب المركبة (التي فيها تركيب)، و الألعاب الموجودة في الموبايلات، و الرسومات ذات النقط البيضاء و السوداء و التي فيها خطوط (يجب على طفلك فيها رسم خطوط على هذه النقط).. الخ. و قد يكون طفلك لا يستطيع مسك الألعاب بعد؛ فيجب ألا يجعلك هذا لا تلعبين معه. تحدثي إلى طفلك و أنت تلعبين معه، و أمسكي الألعاب أمامه بحيث تعرفين طفلك إلى الأصوات المنوعة التي تصدرها كل لعبة و اجعليه يلمس كل هذه الألعاب. فهذا شيء مفيد و جيد لطفلك. و في مراحل لاحقة؛ اجعلي طفلك يلمس الكرات، و يرص الألعاب التي تحتاج إلى رص و ترتيب. و إنها فكرة جيدة لو أعطيت طفلك لعبتين ليلعب بهما في نفس الوقت، لكن حين يبدأ اهتمامه بمثل هذه الألعاب يقل شيئا فشيئا؛ فقومي بإعطائه ألعابا جديدة و أكثر إثارة و فيها صعوبة و متعة أكبر. قومي بتعليم طفلك كيفية تشغيل الألعاب و كيفية عملها و اللعب بها ثم اتركيه حتى يكتشف باقي الأشياء بنفسه. لاحظي بأنه ليس كل الالعاب قد تكون باهضة الثمن و ليس كلها يجب شراؤها من السوق؛ فبعضها يمكنك أن تصنعيها بنفسك في المنزل أو أن تشتري ألعابا رخيصة و مفيدة.

رهام أبو عابد- بيبي كرموش

Be Sociable, Share!

Leave a reply

http://www.babykarmoush.com