استخدمي لغة الإشارة مع طفلك

استخدمي لغة الإشارة مع طفلك

استخدمي لغة الإشارة مع طفلك

“استخدمي لغة الإشارة مع طفلك”

إن أغلب الأمهات قد يخبرنك أنهن قادرات على قراءة بكاء أطفالهن و معرفة أسبابه. فنحيب الأطفال لسبب ما مثلا قد يختلف عن بكائه حين يكون غاضبا من شيء ما أو حين يكون منزعجا من شيء آخر. و هناك بعض الأمهات اللاتي ينكرن حقيقة أن الأمور قد تصبح أسهل إذا صرح الطفل باحتياجاته أو لمح إليها باستخدام لغة الإشارة.

و يقول من هم مع تعبير الطفل عن احتياجاته من خلال استخدام لغة الإشارة أن ذلك يساعد الطفل على التواصل. فحين يقوم الطفل بالإشارة إلى ما يريد؛ فإنه بذلك يستبدل استخدام الإشارة و الحركات بالكلمات؛ و هذا سيساعده على تطوير عملية نطقه بالكلمات لاحقا. ففي كل مرة يقول فيها الكبار أي كلمة؛ فإنهم يتبعون هذه الكلمة بالحركة المناسبة لها و التي تفسر معنى الكلمة المنطوقة. و يقول الخبراء أن الطفل يستطيع أن يستخدم لغة الإشارة حين يصبح في شهره السابع.

و قد يعتقد بعض الآباء أحيانا أن طفلهم حين يتواصل باستخدام لغة الإشارة؛ قد يؤخر عملية النطق لديهم. و يقول الخبراء بأن هذا اعتقاد خاطئ.

فعلى سبيل المثال؛ حين يتعلم الطفل كيف يزحف؛ فهذا و بالتأكيد لن يعيق تعلمه لحركات المشي. و هذا ينطبق على استخدام لغة الإشارة.

فقد أثبتت دراسات أن استخدام لغة الإشارة من شأنها أن تعمل على تسهيل عملية النطق لدى الأطفال. و هي بالتأكيد لها تأثيرها الإيجابي على عملية النطق و على تطوير القدرات العقلية للطفل أيضا. فالأطفال سيقومون بالربط بين لغة الإشارة و بين المحاولة في نطق الكلمة لمدة معينة فقط حتى يصبحون قادرين على النطق بالكلمة لوحدها دون استخدام لغة الإشارة معها لذا لا داعي للقلق أو للخوف.

فحين يقوم طفلك باستخدام لغة الإشارة؛ قومي بتشجيعه و تحفيزه كأن تربتي على كتفه ثم قومي بنطق الكلمة التي تشير للشيء الذي يريده. فحين يكون الطفل قادرا على استخدام لغة الإشارة للتعبير عن احتياجاته؛ فهذا يعني أنه يستطيع أن يخبر والديه حين يشعر بالبرد أو بالجوع أو بالتعب؛ و هذا سيقلل من شعوره بنوبات الغضب الناتجة عن إحساسه بعدم فهم الآخرين لما يحتاجه.

فهذا يمنح الطفل القدرة على التواصل باستخدام تعابير بسيطة قبل أن يقوم بنطق الكلمة بشكلها الصحيح؛ و بالتالي فإن ذلك بالفعل سيخفف من شعوره بالغضب أو العصبية.

و قدرة الطفل على التعبير عن نفسه بشكل واضح هو شيء مفيد جدا فيما يتعلق بتقديم الرعاية له؛ فحين لا يستطيع الطفل النطق بأي كلمة يريدها؛ فإنه سيصبح عنيفا؛ فقد يقوم بالخرمشة أو بالضرب. لكن الطفل الذي يستخدم لغة الإشارة؛ فإنه لن يقوم بردات فعل عنيفة كهذه.

و استخدام لغة الإشارة يساعد الطفل على التواصل مع أصغر شخص في العائلة. لكن حذر بعض المختصين من أخذ الطفل إلى حصص أو جلسات لتعليمه كيفية استخدام لغة الإشارة؛ فإذا استخدم لغة الإشارة من تلقاء نفسه و عند احتياجه لذلك دون إجباره على ذلك؛ فإنه سيكون شيئا جميلا و مفيدا؛ لكن إذا تم إجباره بعنف على استخدام لغة الإشارة؛ فهذا سيؤدي إلى نتائج سلبية معاكسة للنتائج المرجوة.

فكلنا كآباء و أمهات قادرين على تعليم أطفالنا لغة الإشارة؛ فمثلا نحن قادرين على تعليمهم أن يلوحوا بأيديهم ليقولوا وداعا، أو أن يحركوا رأسهم ليقولوا نعم أو لا.

رهام أبو عابد- بيبي كرموش

Be Sociable, Share!

Leave a reply

http://www.babykarmoush.com