الطفل المنغولي (متلازمة داون)

الطفل المنغولي (متلازمة داون)

الطفل المنغولي (متلازمة داون)

“الطفل المنغولي (متلازمة داون)”

هو اضطراب خلقي سببه زيادة في عدد كروموسومات التثالث الصبغي 21. فالعدد الطبيعي لهذه الكروموسومات هو 46 كروموسوم؛ نصفها من الأم و النصف الآخر من الأب. أما الأطفال المصابون بمتلازمة داون فيكون عدد الكروموسومات لديهم هو 47 كرموسوم صبغي. و مثل هذه الكروموسومات تحدد الصفات الوراثية للطفل كلون الجلد و لون الشعر و طول القامة. **** و يمكن الكشف عن هذا المرض أثناء فترة الحمل عن طريق بزل السلى (السائل الأمنيوتي و هو سائل غذائي يوفر الحماية للجنين و يوجد داخل الكيس الأمنيوتي في رحم المرأة)، أو عن طريق أخذ عينة من الخملات المشيمية. **** و قد يتميز الأطفال المصابون بهذا المرض باستدارة الوجه، و كبر حجم اللسان و تضخمه (بحيث يصبح اللسان قريبا من اللوزتين)، و صغر الذقن، و ميلان عرضي في شق العين، و ضعف في تناغم العضلات، و تسطح في جسر الأنف، و صغر تجويف الفم، و قصر في الرقبة، و وجود بقع بيضاء في قزحية العين تعرف ببقع برشفيلد، و ارتخاء كبير في المفاصل، و عيوب خلقية في تكوين القلب. و يتصف الأطفال المصابون بهذا المرض بخفة الروح، و رقة الإحساس العاطفي. **** و قد يتعرض الأطفال المصابون بهذا المرض للإصابة ببعض الأمراض: كالتهاب الأذن، و ارتجاج المريء، و أمراض الغدة الدرقية. **** و يعتقد بعض المختصين أن سبب إنجاب طفل منغولي هو الزواج في سن متأخر؛ فكلما تقدمت الأم في العمر؛ كلما زادت احتمالية إنجاب طفل منغولي. بل و يعتقدون أن الخلل يكون في بويضة الأم أكثر من الحيوان المنوي لدى الأب. **** و هناك ثلاثة أنواع لمتلازمة داون و هي: 1) النوع الفسيفسائي. 2) التثلث الحادي و العشرين. 3) الانتقال الصبغي. **** و قد يعالج مرض متلازمة داون بالأدوية العشبية و المكملات الغذائية: 1) قد يكون العلاج بالأدوية العشبية باستخدام الثوم و عشب البحر. الثوم: فهو يعتبر مضاد حيوي جيد، و يحتوي على العديد من المركبات الهامة، و معدن السلينيوم، و فيتامينات أ، ب، ج، هـ، و يساعد على التخلص من السموم. عشب البحر: يعرف بالفوقس الحويصلي؛ ينتشر هذا العشب في سواحل شمال الأطلسي و غربي البحر الأبيض المتوسط. يحتوي هذا العشب على فينولات و متعددات السكريد، و معدن اليود، و يستخدم كعلاج مضاد لأمراض الغدة الدرقية المرافقة لمرض متلازمة داون لاحتوائه على اليود. 2) قد يكون العلاج باستخدام المكملات الغذائية: تستخدم هذه المكملات لتدعيم عمليات الأيض. فقد يكون العلاج هنا باستخدام الأنزيم فهذا يمنع تلف القلب و ذلك بإمداد الخلايا بالأكسجين الضروري. و قد يكون ذلك باستخدام الأحماض الدهنية الأساسية و ذلك لدعم المخ و تعزيزه. و قد يكون ذلك باستخدام حبيبات الليسيشين و هي تساعد عمل المخ. و قد يكون باستخدام الزنك الذي يدعم المخ و الجهاز المناعي لدى الطفل المصاب. رهام أبو عابد- بيبي كرموش

Be Sociable, Share!

Leave a reply

http://www.babykarmoush.com