انسداد الأنف عند الأطفال

انسداد الأنف عند الأطفال

انسداد الأنف عند الأطفال

“انسداد الأنف عند الأطفال”

ما هو انسداد الأنف عند الأطفال؟ هو مرض شائع جداً عند الاطفال؛ و قد يكون الانسداد في إحدى فتحتي الأنف أو في كلتاهما. أعراض انسداد الأنف عند الأطفال: 1) صعوبة في التنفس. 2) إفرازات مستمرة من الأنف. 3) نقص في حاسة الشم. 4) صعوبات في النطق. 5) اضظرابات التذوق و ذلك نتيجة لنقص حاسة الشم. 6) الاختناق النومي. 7) تغير شكل الصدر. 8) الشخير المزعج. 9) تضخم في اللحمية. 10) سيلان في الأنف. 11) صعوبة التنفس أثناء الأكل. 12) العطس و الحكة. 13) يكون صوت التنفس مزعجا. 14) ضعف السمع و ذلك بسبب التهابات الأذن الوسطى. 15) التنفس من الفم و بقائه مفتوحا أثناء النوم. 16) قلة الرضاعة؛ خاصة إذا كان طفلك حديث الولادة. أسباب انسداد الأنف عند الأطفال: 1) قد يكون بسبب انحراف الحاجز الأنفي: قد يكون هذا الانحراف هو انحراف خلقي عند الولادة أو نتيجة للتعرض لضربة معينة. 2) قد يكون بسبب إصابات الأنف أو كسوره. 3) قد يكون بسبب انسداد الفتحات الأنفية الخلفية: ففي حال انسداد فتحة واحدة فإن الأعراض لا تظهر إلا عند الكبر، أما انسداد الفتحتين بالكامل فيظهر عند الولادة و قد يؤدي ذلك إلى اختناق كامل لذا يجب التدخل الفوري. 4) قد يكون بسبب وجود أجسام غريبة داخل الأنف. 5) قد يكون بسبب ظهور و تضخم اللحميات الأنفية: و هذا قد يحدث بسبب التحسس الشديد أو نقص المناعة؛ و هذه اللحميات قد تؤدي إلى انسداد الأنف و احتقانات و إفرازات مزمنة. 6) قد يكون بسبب التحسس الأنفي: و قد يكون ذلك بسبب المحسسات البيئية و الغبار و الدخان و الملوثات. المضاعفات: 1) عندما يكون الانسداد شديدا يؤدي ذلك إلى انقطاع النفس أثناء النوم و هذا ما يسمى بالاختناق اليومي. 2) إن بقاء الفم مفتوحا أثناء التنفس لفترات طويلة يؤدي إلى تأخر نمو الفك و تشوهه مما يؤدي إلى الحاجة إلى تقويم الأسنان عند الكبر. 3) ضعف النمو بشكل عام بسبب صعوبة التنفس أثناء الأكل. 4) إن انسداد الأنف المزمن و تضخم اللحميات يؤدي إلى تشوه منظر الأنف و التضخم المسافة بين العينين بسبب عدم التئام عظام العين. 5) صعوبات في النطق. 6) في الحالات الشديدة فإن نقص الأكسجين المزمن يسبب ارتفاعا في الضغط و بالتالي تضخم القلب. العلاج: يكون العلاج بإزالة مسببات الانسداد: 1) تنبيه الطفل بعدم إدخال الإصبع في الأنف. 2) في حالة التحسس الأنفي فلا غنى عن العلاجات التحفظية و لا داعي للعمليات. 3) تنبيه الطفل بعدم إدخال الأشياء الغريبة و الألعاب في الأنف. 4) في حال تضخم اللحميات الخلفية: إذا كانت الأعراض بسيطة فانتظري حتى تختفي بعد عمر 10 سنوات؛ أما إذا كانت الأعراض متوسطة أو شديدة فلا بد من إزالة اللحميات لإزالة المضاعفات. 5) عند التمخط يجب سد أحد المنخرين و التمخط بالآخر. 6) في حال التهاب الجيوب الأنفية: يتم العلاج التحفظي لمدة شهرين و إذا لم يحصل تحسن فيتم اللجوء إلى التدخل الجراحي.
رهام أبو عابد- بيبي كرموش (انسداد الأنف عند الأطفال) – مقالات

Leave a reply

http://www.babykarmoush.com