حليب الام: فوائد الرضاعة الطبيعية…10 على مقياس ريختر

حليب الام: فوائد الرضاعة الطبيعية…10 على مقياس ريختر

حليب الام…..فوائد لا تنتهي

مما لا شك فيه أن الرضاعة الطبيعية هي الخيار الأول و الأفضل لإطعام طفلك و إشباعه، و إذا كان هناك مقياس كمقياس ريختر لقياس قوة و فائدة شيء ما، لسجلت فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل و للأم 10 على هذا المقياس. لماذا؟

حليب الام: سنستعرض أولاً فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل:

– حليب الام هو مصدر أساسي للغذاء (فإما حليب الام أو الحليب الصناعي! لا يوجد أي بديل آخر).

– تركيبة حليب الام هي التركيبة المثالية للحليب الذي يجب أن يأخذه الطفل، فالمعادن و الفيتامينات الموجودة فيه لا يمكن أخذها من الحليب الصناعي (مهما كان من نوعية جيدة)، كما أن تركيبته و تركيز محتوياته يختلف حسب إحتياجات طفلك و مراحل تطوره.

– حليب الام جاهز في جميع الأوقات؛ فعندما يشعر طفلك بالجوع، فالأمر لا يستغرق ثواني حتى تلبى حاجته.

– حليب الام سهل التحضير؛ لا يحتاج إلى تعقيم أو إلى ضبط درجة حرارته.

حليب الام معقم دائماً و خالي من الميكروبات مما يجعل إصابة الطفل بالنزلات المعوية أقل بكثير من الأطفال اللذين يأخذون الحليب الصناعي.

– الأطفال الذين يرضعون من حليب الام أقل عرضة للإسهال و التقيؤ.

– الأطفال الذين يرضعون من حليب الام أقل عرضة لتسوس الأسنان.

– الأطفال الذين يرضعون من حليب الام أقل عرضة للمغص و الإمساك.

– الأطفال الذين يرضعون من حليب الام أقل عرضة لمراض السكري.

– الأطفال الذين يرضعون من حليب الام أقل عرضة للسمنة.

– الأطفال الذين يرضعون من حليب الام أكثر إستفادة من المطاعيم التي تعطى لهم.

– هناك العديد من الدراسات التي تربط إرتفاع نسبة الذكاء عند الأطفال الذين رضعوا طبيعياً مقارنةً بغيرهم من الأطفال. كما و تؤكد الدراسات أنه كلما زادت فترة الرضاعة الطبيعية كلما زاد معدل الذكاء.

– الأطفال الذين يرضعون من حليب الام أقل عرضة لمتلازمة “موت المهد المفاجيء”. لا يوجد بعد أسباب واضحة عن هذه المتلازمة، و لكن أوضحت الدراسات أن عدد الأطفال الذين يتعرضون لموت المهد المفاجيء و يرضعون طبيعياً عددهم أقل بكثير من الذين يأخذون الحليب الصناعي.

– الرضاعة الطبيعية تقوي عضلات فك الطفل؛ مما يؤدي إلى أسنان أقل إعوجاجاً و تساعد على تحسين النطق.

– حليب الام يعطي مناعة طبيعية للأمراض خلال الستة أشهر الأولى من عمر الطفل (في حال أن الأم لم توقف الرضاعة طبعاً).

– حليب الام يحمي الطفل من أمراض الربو و الحساسية و الأكزيما.

– حليب الام يحمي الطفل من التهابات الأذن ، وأمراض الجهاز التنفسي والالتهابات الرئوية والتهابات الشعب الهوائية.

– بإختصار؛ حليب الام يقلل نسبة تعرض طفلك للكثير من الأمراض (المذكورة أعلاه و غيرها من الأمراض)

ماذا عن الأم؛ هل لحليب الام و الرضاعة الطبيعية أي فوائدلها على الاطلاق؟

الجواب هو طبعاً نعم؛ فحليب الام و الرضاعة الطبيعية:

– الرضاعة الطبيعية تقوي الروابط بين الأم و الطفل. ربما يكون أجمل شعور عند الأم هو شعور حملها لطفلها بين يديها و إعطاءه كل تركيزها و كل دفئها و حنانها، و لا بد أن الطفل أيضاً يشعر بالأمان و الدفىء و هو بين يدي أمه. أنها لحظات رائعة للتعارف و التآلف.

– الأم المرضعة أقل عرضة لأمراض: سرطان الثدي، سرطان الرحم، سرطان عنق الرحم و سرطان المبيض. و تبين الدراسات أن الفائدة تكون أكثر كلما طالت فترة الإرضاع.

– الرضاعة الطبيعية تساعد الأم على إستعادة شكلها قبل الحمل بطريقة أسرع؛ حيث أن الرضاعة الطبيعية تحرق ما بين 500-1500 كالوري يومياً (تستهلك طبعاً في تصنيع الحليب!)

– الرضاعة الطبيعية تساعد برجوع الرحم إلى شكله الطبيعي.
سلمى الاشهب – بيبي كرموش (فوائد الرضاعة الطبيعية) – مقالات

حليب الام فوائد الرضاعة

“حليب الام فوائد الرضاعة “

Be Sociable, Share!

Leave a reply

http://www.babykarmoush.com