درجة حرارة طفلك و الحمى التي قد يصاب بها

درجة حرارة طفلك و الحمى التي قد يصاب بها

درجة حرارة طفلك و الحمى التي قد يصاب بها

“درجة حرارة طفلك و الحمى التي قد يصاب بها”

إن الحمى هي عرض متكرر الحدوث و مرافق لبعض الأمراض التي قد تصيب طفلك. لكن هل تحتاج دائما إلى علاج. و أي طريقة من طرق العلاج قد تجعل الحمى التي قد يصاب بها طفلك أخف عليه؟!

إن أي طبيب قد يقول لك: في حالة كانت الدرجة على ميزان الحرارة هي أقل من 38 فلا داعي للقلق و العمل على تخفيفها. على كل حال؛ إن الحمى تدل على أن جسم الطفل يقاوم المرض. إن ارتفاع درجة الحرارة تتسبب في إنتاج مواد تعمل على إزالة مفعول الفيروسات (مضاد للفيروسات). عندما يصل إنتاج مضاد الفيروسات للذروة في اليوم الثاني أو الثالث للمرض فإن المرض سيختفي في ثلاثة أيام.

و حين تحاولين كأم تخفيض درجة حرارة طفلك حين تصل إلى 37.5؛ فالمرض قد يطول مدة أسبوع كامل أو أسبوعين. لكن إذا كانت درجة حراة طفلك أكثر من 38؛ فعليك أن تقومي بفعل شيء ما. بالطبع جميع الأطفال مختلفون عن بعضهم البعض؛ فبعضهم قد يتحمل درجة الحرارة حين تصل إلى 39 و البعض الآخر قد يغمى عليه حين تصل درجة حرارته إلى 37.

الأدوية التي قد تساعد طفلك:

يقول البعض بأنه لا يجب إعطاء الأطفال تحت عمر ال 14 سنة أي مضادات حيوية كالأسبرين (أو أي مضاد حيوي يحتوي على حامض السلسليك) حين يصابون بالحمى؛ فذلك قد يسبب النزيف. و بناء على بعض الدراسات؛ فإن الأسبرين قد يحدث تلف في الدماغ و الكبد لدى الأطفال. هذا و ينصح الأطباء بعدم محاولة تخفيض درجة الحرارة باستخدام دواء الأنالاغيوم لتأثيره السام على الجسم.

إذا لم يمانع طبيبك؛ فقومي بإعطاء طفلك دواء مناسب له كالبراسيتيمول. هذا و يبدأ مفعول الشراب المضاد للحمى خلال 20 دقيقة بعد الأكل؛ لكن مفعول التحاميل يبدأ خلال 30-40 دقيقة. إذا كنت معتادة على تخفيض حرارة طفلك باستخدام الشراب؛ فاختاري الأدوية التي لا تحتوي على نكهات أو صبغات؛ فقد يتحسس طفلك منها. و قبل إعطائه أي دواء؛ قومي باستشارة الطبيب.

ما عليك القيام به:

قومي بمسح جسم طفلك بإسفنجة فيها ماء. تأكدي من أن طفلك يشرب كمية مناسبة من السوائل و الماء. حيث يجب أن تتجاوز كمية السوائل في جسد طفلك ما نسبته بين 20-30 %. غطي طفلك ببطانية خفيفة.

تجنبي إطعام طفلك أو إرضاعه بالقوة حين يكون مصابا بالحمى؛ بل اجعليه يختار ما يريد أن يأكله. إذا كان طفلك يعاني من صداع شديد؛ فيمكنك أن تضعي قطعة من الثلج في قماشة و ضعي هذه القماشة على مقدمة رأسه. و تذكري: لا تقومي باستخدام الأدوية، و أنه لو كانت درجة حرارة طفلك هي 39.5 فإنه لن يتم إخفاضها إلى أكثر من 38 درجة.

إذا كان طفلك مصابا بواحدة أو أكثر من هذه الأعراض؛ فقومي بالاتصال بالطبيب فورا. و المساعدة الطبية الطارئة قد تكون ضرورية في مثل هذه الحالات:

1) حين يكون طفلك مصابا بالجفاف.

2) حين تكون عيونه جوفاء.

3) حين يكون قليل التبول.

4) حين تكون حفاضته جافة.

5) حين لا ينزل طفلك أي دموع حين يبكي.

6) حين يظهر غشاء مخاطي في فم طفلك الجاف.

7) النعاس الشديد؛ أو الهيجان غير الطبيعي.

8) رائحة الفم الكريهة.

9) حصول التشنجات.

10) ظهور طفح جلدي أحمر.

11) وجود رضوض في العين.

12) الشعور بالخمول.

13) الشعور بالنعاس.

14) فشل محاولاتك لإيقاظ طفلك؛ بسبب حبه للنوم العميق في مثل هذه الحالات.

15) الصداع الشديد الذي لا يمكن علاجه بالمسكنات و المضادات.

16) التقيء المتواصل (أكثر من 3 إلى 4 مرات في اليوم).

17) الإسهال الشديد (أكثر من 3 إلى 4 مرات في اليوم).

رهام أبو عابد- بيبي كرموش

Be Sociable, Share!

Leave a reply

http://www.babykarmoush.com