فوائد الرضاعة الطبيعية

فوائد الرضاعة الطبيعية

فوائد الرضاعة الطبيعية

“فوائد الرضاعة الطبيعية”

لقد أكدت الأبحاث أن الغذاء التام و الغني و المفيد للطفل هو حليب الأم. و أن هذا الغذاء يصبح كاملا حين تستمر الأم بإرضاع طفلها لمدة سنتين.

و هو من أكثر الأغذية إفادة لعدة أسباب:

1) لبن الأم نظيف و معقم و خالي من الميكروبات؛ و ذلك يقلل من الإصابة بالنزلات المعوية التي قد تصيب الأطفال الذين يرضعون من الزجاجة.

2) أظهرت دراسة أن حليب الأم يحمي الجهاز الهضمي و التنفسي من الأمراض؛ فهو يقلل من الإسهال و يحد من التهابات الأذن؛ و إذا حصلت مثل هذه الأمراض فهذا يقلل من حدتها حين يكون الغذاء من حليب الأم.

3) حليب الأم يحتوي على نسبة طبيعية من البروتين و السكريات؛ و هذه النسبة يصعب التحكم فيها في الحليب الجاهز.

4) قد يصاب الأطفال الرضع الذين يرضعون من الزجاجة بوفيات مفاجئة تدعى (موت المهاد) لأسباب غير معروفة؛ و هذا لا يصيب الأطفال الذين يرضعون من حليب الأم.

5) يوجد في حليب الأم مواد مقوية للمناعة تحمي أمعاء الطفل و أنفه و بلعومه.

6) حليب الأم يخرج دائما بدرجة الحرارة الصحيحة و المناسبة للأم.

7) ينمو الطفل الذي يرضع من حليب أمه بشكل أسرع و أكمل، كما لوحظ أن الطفل الذي يرضع من حليب أمه يكون أكثر ذكاء.

8) أثبتت الدراسات أن الرضاعة الطبيعية تحمي الطفل من الحساسية؛ خاصة حساسية الجهاز التنفسي.

9) ثبت أن حليب الأم يساعد الطفل على الاستقرار النفسي و يساعده على الشعور بالنوم و الهدوء. فهو يعتبر أفضل مسكن و مهدئ طبيعي للطفل.

10) أثبتت دراسات أن عدم مداعبة الطفل و ضمه للصدر و هزهزته (الذي يكون أثناء الرضاعة الطبيعية) قد يؤثر على سلوك الطفل حاضرا و مستقبلا و بدونها قد تجعل الطفل عصبيا و عدوانيا.

11) أظهرت دراسة أن الأطفال الذين يحصلون على الحليب الطبيعي خلال الأشهر الأربعة الأولى على الأقل يصبحون أقل عرضة للشعور بالربو في سن السادسة.

12) ثبت أن الحليب البقري يزيد من احتمالية الإصابة بالسرطان ثمانية أضعاف.

13) أثناء الرضاعة يعود رحم الأم إلى وضعه و حجمه الطبيعي و ذلك لأن امتصاص الثدي يؤدي إلى إفراز هرمون من الغدة النخامية و هو هرمون (الأوكسيتوسين) الذي يساعد على ذلك؛ و لولا ذلك لأصيب الرحم بحمى النفاس.

14) إن الرضاعة الطبيعية قد تخفف من سمنة الطفل في السنوات اللاحقة؛ و ذلك لأن حليب الأم يكون مضبوطا و صحيا أكثر من غيره؛ و لأنه يحتوي على كمية أقل من الأنسولين مقارنة بالحليب المصنع.

15) ثبت أن الرضاعة الطبيعية تقي الطفل من أمراض السحايا.

16) ثبت أن الرضاعة الطبيعية تقي الطفل من من الأكزيما و نخر العظام و من تقرحات المعدة.

17) تقلل الرضاعة الطبيعية من احتمال إصابة الأم بسرطان الثدي.

18) أثبتت دراسات أن الرضاعة الطبيعية قد تخفف خطر إصابة الطفل بسرطان الدم؛ و قد يكون ذلك بسبب وجود بعض الأجسام المضادة و الموجودة في جهاز المناعة لدى الطفل.

19) إن الرضاعة الطبيعية تساعد على إنقاص وزن الأم، و تقيها من السمنة.

20) إن الطفل الذي يتغدى من صدر أمه يكون جلده أنعم و يكون مستوى الرؤية عنده أفضل من الطفل الذي يتناول الحليب البقري.

21) إن الطفل الذي يتغذى من الحليب البقري يكون بوله و برازه ذو رائحة كريهة.

رهام أبو عابد- بيبي كرموش

Be Sociable, Share!

Leave a reply

http://www.babykarmoush.com