ما هو شكل مولودك؟

ما هو شكل مولودك؟

ما هو شكل مولودك؟

“ما هو شكل مولودك؟”

كأم قد تشعرين بأنك تريدين أن تعلمي كيف سيكون شكل طفلك حين ولادته خاصة في الساعات و في الأيام الأولى من ولادته. و هذا الشعور يزداد لديك كلما اقترب موعد الولادة، خاصة إذا كان هذا هو المولود الأول لديك.

لون شعر طفلك:

قد تعتقد بعض الأمهات أن الطفل قد يكون لون شعره كلون شعر الأب أو الأم. و لكن يجب أن تكوني مستعدة لكثير من المفاجآت؛ فقد تندهشي بأن يولد طفلك بشعر أشقر في حين أن لون شعرك أنت و أبوه هو اللون الأسود أو البني. ففي مثل هذه الحالة تذكري أن كلاكما (أنت و زوجك) يحمل جينات من أجيال سابقة.

و قد يولد طفلك أصلعا كليا عند الولادة؛ في هذه الحالة قد لا تستطيعين تحديد لون شعره حين يكبر في المستقبل من الآن؛ لكن قد تستطيعين فعل ذلك في مراحل سابقة.

و قد تشتكي من فكرة أن مولودك يولد أصلعا من غير شعر؛ لذا كوني متأكدة بأنه لا يوجد علاقة بين شعر طفلك في هذه المرحلة و بين ما يمكن أن يكون شكل شعره في المستقبل. حيث كشفت بعض الأبحاث أن الأطفال الذين يولدون صلعا قد يكون لديهم شعرا لونه أشقرا في المستقبل، و أن الأطفال الذين يولدون بشعر أشقر؛ قد يصبح لون شعرهم داكن اللون.

مظهر جلد طفلك و بشرته عند الولادة:

قد يختلف مظهر جلد طفلك بحسب تاريخ الحمل الذي تمت فيه الولادة. فمثلا: قد يكون جلد أطفال الخداج (الذين يولدون قبل الأوان) رقيقا تغطيه طبقتين: الطبقة الأولى هي طبقة من الزغب الناعم الصفير و تسمى (طبقة لانوغو)، و طبقة بيضاء لزجة مسؤولة عن حماية جلد الجنين من سائل المشيمة و تسمى (طبقة فيرنكس). أما الأطفال الذين يولدون في موعدهم أو بعد أوانهم؛ فيكون جلدهم مجعدا و قد يغطيه القليل من الزغب الناعم القليل. و قد يكون على جلد طفلك مهما كان موعد ولادته علامات مؤقتة أو دائمة و غير ملون (سوداء) كالوحمات. هذا و تقول بعض الأبحاث إلى أن هناك بقع بيضاء تسمى (ميليا) تظهر على وجه الأطفال حديثي الولادة؛ خاصة الأنف؛ هذه تشبه البثور الصغيرة و التي تختفي مع مرور الوقت.

لون عيون طفلك:

قد تتسائلين كأم ما هو لون عيون طفلك؟! لذا كوني على علم بأن لون عيون طفلك لن يثبت في الدقائق الأولى بعد الولادة؛ و ذلك لأن التعرض للضوء باستمرار قد يغير لونهما مع الوقت أو قد لا يعكس لونهما الأصلي. و قد لا يتضح لون العيون إلا بعد أشهر من الولادة. فقد يولد العديد من الأطفال بلون عيون زرقاء داكنة لكن اللون الحقيقي لهم قد يكون بنيا أو عسليا أو أخضرا أو أزرقا. فمثلا الأطفال الذين يولدون من أصول عرقية متعددة؛ يمكن أن تتنوع ألوان عيونهم. أما الأطفال الأفارقة و الآسيويون فقد يولدون بعيون ذات لون رمادي غامق أو بني؛ لكن سرعان ما تتحول بعد بعد مضي ستة أشهر أو عام واحد إلى اللون البني أو الأسود.

و بشكل عام قد يولد الأطفال حديثي الولادة برأس كبير من دون رقبة، مع رجلين قصيرتين، و جذع كبير منتفخ. و يكون رأس معظمهم مدببا قليلا؛ لأنهم يبقون حوالي 12 ساعة محشورين داخل قناة الولادة. أما الذين يولدون بواسطة عملية قيصرية؛ فيتمتعون بجمال يميزهم عن أقرانهم في العادة؛ و ذلك لأن رؤوسهم لم تنحشر في قناة الولادة.

رهام أبو عابد- بيبي كرموش

Be Sociable, Share!

Leave a reply

http://www.babykarmoush.com