هل أنا أكره طفلي؟

هل أنا أكره طفلي؟

هل أنا أكره طفلي

“هل أنا أكره طفلي”

قد تصلين كأم إلى مرحلة تكرهين فيها طفلك بسبب شدة بكائه أو كثرة حركته خاصة إذا كان طفلك في عمر الخمس سنوات، و قد تصلين أيضا إلى مرحلة تتصرفين معه بعنف و عصبية زائدة؛ و قد تتسائلي (هل أصبحت أكره طفلي)؟! اطمأني فهاذا هو أمر طبيعي.. و قد تتبع بعض الأمهات وسائل متعددة للتخلص من هذه الحالة سواء بمساعدة الزوج أو بمساعدة المقربين و ذلك بابتكار سبل جديدة للتعامل مع الطفل. حدثينا عن تجربتك، و كيف استطعت التخلص من هذا الشعور؟!

Be Sociable, Share!

Leave a reply

http://www.babykarmoush.com