هل طفلك يعاني من مغص؟

هل طفلك يعاني من مغص؟

هل طفلك يعاني من مغص؟

“هل طفلك يعاني من مغص؟”

هل طفلك يعاني من المغص؟!

من الأشياء التي قد تسبب لك الانزعاج هو إصابة طفلك بالمغص خاصة إذا كنت أم لطفلك الأول. و قد يرافق هذا المغص ساعات من البكاء المتواصل و الذي يصيب 25 % من الأطفال.

و يقول الخبراء أنه من المعتاد أن يرون أغلبية الأمهات يقفن بقرب أسرة أطفالهن و يتسائلن ماذا فعلن لأطفالهن و ما هو السبب وراء بكائهم. و كشفت الدراسات من أنه لا يوجد سبب رئيسي لهذا المغص في بعض الأحيان.

و هذا المغص قد لا يكون ناتج عن الحساسية أو أي عن أي سبب وراثي أو أي طعام حار. و هذا المغص ليس غلطة من الأم لذا لا تشعري بالذنب. فهذا المغص يمكن أن يعاني منه الأطفال الذكور و الإناث على حد سواء؛ و عدد الأطفال الذين يصابون بهذا المغص قد بقي ثابتا خلال السنوات الماضية.

و هناك بعض الإشارات التي قد تساعدك في إدراك إذا ما كان طفلك يعاني من المغص:

1) إذا كان عمر طفلك أقل من 3 أشهر.

2) إذا كان طفلك يبكي لثلاث أو أربع ساعات متواصلة.

3) إذا كان طفلك يبكي لثلاثة أو أربعة أيام أسبوعيا.

4) إذا كان طفلك يبكي لمدة تزيد عن ثلاثة أسابيع.

الأعراض التي ترافق المغص هي كالتالي:

1) البكاء المتواصل.

2) وجه طفلك يصبح أحمرا.

3) حين تكون قبضات يد طفلك على شكل متكور و دائري.

4) أن يكون جبينه مجعدا.

5) حين تكون سيقان طفلك مرخية.

إن مغص الطفل مع البكاء المتواصل قد يصبح أمرا حساسا بالنسبة للآباء، و قد يسبب لهم نوعا من الضيق؛ و من العصبية، أو الإحساس بالذنب؛ لذا على الآباء و الأمهات أن يقوموا بترك الطفل مع الحاضنة لمدة ساعة أو ساعتين كل يوم و يخرجوا لتناول العشاء مع بعضهم كنوع من كسر الروتين.

و قد يقوم الآباء بأخذ الطفل بجولة بالسيارة حتى ينام. و يقول بعض المختصين أن معظم الأطفال الذين يعانون من المغص؛ يستطيعون التخلص منه خلال 3 أشهر؛ و أسوأ الحالات قد تستمر لمدة 9 أشهر.

رهام أبو عابد – بيبي كرموش

Be Sociable, Share!

Leave a reply

http://www.babykarmoush.com