هل ما زال طفلك ينام معك؟

هل ما زال طفلك ينام معك؟

هل ما زال طفلك ينام معك؟

“هل ما زال طفلك ينام معك؟”

إذا كنت قد أطفأت ضوء غرفة طفلك، و أسدلت الستائر، و أعطيته كوبا من الماء، و قرأت له قصة ما قبل النوم، و قبلته و عانقته قبل نومه؛ لكن و بالرغم من ذلك فإنه ما يزال يبكي و يصر على النوم معك في سريرك؛ فماذا تفعل؟!

و قد ينام طفلك و يستيقظ أثناء الليل خاصة قرابة الساعة الثالثة صباحا، و قد يترك غرفته و سريره قادما إلى غرفتك لينام في سريرك و بجانبك. و حين تحاول أن تعيده إلى غرفته قد يعطيك الكثير من الأسباب و الأعذار حتى يرق قلبك له؛ كأن يقول لك مثلا: أنا جائع؛ أو أنا مشتاق كثيرا إليك؛ أو أنا خائف؛ أو أنا أشعر بالوحدة؛ أو ببساطة أنا لا أستطيع النوم.

و هذه بعض النصائح التي قد تساعدك على إبقاء طفلك في سريره و داخل غرفته:

1) قم بتزيين غرفة طفلك و قم بترتيبها و طلائها بناء على ذوق طفلك:

اسمح لطفلك بالمساعدة في تزيين غرفته منذ البداية. و لخيارات أفضل؛ أعطي لطفلك حرية الاختيار فيما يتعلق بتصاميم غرفة نومه، و أثاث الغرفة (بمساعدتك طبعا). و الهدف من ذلك؛ هو أن تجعل طفلك يحب غرفته و لكي يكون قادرا على أن يمضي وقتا أكثر فيها.

2) اهتم بحجم السرير الخاص بطفلك:

يقوم بعض الآباء بشراء سرير كبير الحجم لطفلهم أو سرير يكفي لطفلين و ليس لطفل واحد. قد يكون هذا مريحا لبعض الأطفال، لكن قد يشعر البعض الآخر بعدم الارتياح بل و قد يشعر بعضهم بعدم الأمان أو بالتهديد بسبب هذا الحجم. فهذا يعتمد على طبيعة طفلك؛ لذا فمن الأفضل أن تشتري لطفلك الحجم المتوسط من الأسرة (ليس الكبير و ليس الصغير)؛ و مثل هذه الأسرة متوفرة بتصاميم مختلفة. تأكد أيضا من أن طفلك يستطيع النوم بسهولة في السرير و النهوض منه بطريقة مرنة و ملائمة.

3) اتبع روتينا معينا مع طفلك قبل النوم:

لا ينبغي عليك أن تتبع نظاما دقيقا؛ لكن حاول أن تتبع نظاما يتطلع إليه طفلك كل ليلة مع اختيار وقت محدد و مناسب له. و هذا قد يكون روتينا بسيطا و سهلا؛ كأن تعود طفلك على الاستحمام قبل النوم، أو كأن تعوده على سماع موسيقى معينة، أو كأن يأكل وجبته المفضلة قبل النوم، أو كأن تغني له قبل النوم، أو كأن تقبله و تعانقه. فهذه كلها عادات قد تحولها أنت إلى روتين يومي تقوم به كل ليلة مع طفلك.

4) دع طفلك يدخل المرحاض قبل النوم:

فحاجة طفلك للذهاب إلى المرحاض؛ هي التي قد تجعله يستيقظ أثناء الليل.

5) لا تستلقي أو تنام بجانب طفلك:

حين تريد أن تقوم بتنويم طفلك؛ فلا تستلقي بجانبه؛ و إذا اضطررت إلى ذلك فقم به لوقت قصير جدا؛ و ذلك لكي لا يعتقد طفلك أنه دائما بحاجة إلى شخص ما لينام بجانبه.

6) ضع قاعدة معينة و تجنب أي استثناء قد يخل بهذه القاعدة:

من القواعد التي يمكنك وضعها لطفلك هي أن تقول له مثلا: أنت الآن قد التحقت بالروضة؛ لذا فإنه يجب عليك أن تنام في سريرك لوحدك كل ليلة. و عندما يبلغ طفلك عمر ال 4 سنوات مثلا؛ قد تحاول وضع قواعد جديدة كأن تسمح له بأن يعانق لعبته حين ينام كل ليلة.

7) لا تضعف أمام بكاء طفلك أو أنينه:

إذا واصل طفلك بكاؤه ليستميل قلبك؛ قل له بأنك لن تقوم بإعطائه القبلات قبل النوم، و أنك ستتوقف عن عناقه كل ليلة. التزم بذلك لفترة معينة، و إذا واصل طفلك ترك سريره و القدوم إلى سريرك؛ قم بأخذه إلى سريره بدون أي نقاش، و لا تظهر ضعفك أمامه.

8) إذا كان لديك ضيف أو زائر في المنزل فكيف تتصرف مع طفلك؟!

لا تظهر أي ردة فعل أو تعطي لطفلك الكثير من الانتباه في حال وجود ضيف في المنزل؛ بل قل لطفلك مثلا و بكل ببساطة: القاعدة التي اتفقنا عليها هي أن تنام في سريك الخاص من الآن فصاعدا. فبعض الأطفال قد يقومون بالتمثيل أمام الضيوف لاستمالة قلبك؛ اعتقادا منهم أنك ممكن أن تخجل أمام الضيف فتعامله بطريقة خاصة. لذا كن على حذر من ألاعيب طفلك اللطيفة.

و تذكر دائما بأنك إذا قمت بالثبات على مثل هذه القاعدة، و واصلت القيام بذلك؛ فإن طفلك سينام في سريره الخاص خلال الليل. و سترتاح أنت و طفلك و ستهنأ بقسط وفير من الراحة أثناء الليل.

و أخيرا؛ حتى و لو كنت متعبا أو مرهقا؛ فلا تتردد في إرجاع طفلك لسريره حتى لا يشعر طفلك بأن شعورك بالإرهاق هي نقطة ضعف لديك قد يستغلها متى شاء.

رهام أبو عابد- بيبي كرموش

Be Sociable, Share!

Leave a reply

http://www.babykarmoush.com