Category Archives: الطفل الدارج

علمي صغيرك الإصغاء إليك

علمي صغيرك الإصغاء إليك

علمي صغيرك الإصغاء إليك

إن طفلك ذا السنتين اللطيف الصغير طلق المحيا هو الذي يسوق والديه إلى الجنون ، فهو يتجاهلك و يتجاهل زوجك في كل مرة تنادي عليه أو تطلب منه القيام بفعل شيء

و قبل أن تسارع بالذهاب إلى الطبيب لتفحص سمعه، لتع أن هذا مسلك معهود جداً لطفل يبلغ العامين، يشار إليه بـ “مرحلة العصيان” و من الممكن أن تكون أكثر المراحل التي يمر بها خطراً و إزعاجاً

عندما يتجاهلك ابنك، فإنما يختبرك ليرى ما إذا كنت ستدعم كلماتك التي تقولها بالأفعال، و هذا هو السبب في ضرورة أن تنفذ إرادتك حياله عندما يختار أن يتجاهلك، و مثال ذلك أن تدعوه ليدخل البيت لكونه وقت القيلولة، فيأبى؛ فلتذهب إلى الخارج و تحمله إلى الداخل، و ما أن تبدأ في التحرك تجاهه ليستجيب لطلباتك فسيشرع في إدراك أنك جاد

و لو لم تفلح هذه الطريقة للاستجابة للآباء، فقد يتوجب عليك أن تتحرى الأمر و ترى إن كان يسمعك و يفهمك أو لا. سل طبيب أطفالك أن يفحص سمعه و مهارات التحدث لديه، و أن يرى ما إذا كانت مناسبة لسنه، و عملية تفحص حاسة السمع أمر يسير، و بوسع طبيب الأطفال أن يؤديها في عيادته، , و أما تفحص اللغة فهو عملية دقيقة قليلاً

و في سن الثانية ينبغي أن يكون الطفل قادراً على أن يضع كلمتين معاً و أن يكون  جملة قصيرة، و كذلك أن يكون لديه معجم شامل  من الكلمات، حتى لو لم يستخدمها طوال الوقت، و لتقم باختباره و ذلك بأن توجه إليه أوامر بسيطة لترى ما إذا كان يفهم مطالبك، و لتخبره بأمور نحو: “من فضلك أحضر لي لعبتك” فهل يفعل ذلك؟ و لو سألته مستفسراً: ” أين حذاؤك؟” فهل يستطيع إخبارك بمكانه؟ إن أغلب أطباء الأطفال يستطيعون تبين ما إذا كان يعي اللغة أو أنه قد تأخر في التعليم. و يمكن أن يرشدوك إلى الخيارات التي لديك، و الحل هنا هو أن تتبين ذلك التأخر مبكراً بقدر الإمكان؛ فالتحري المبكر يمكن أن يمثل فارقاً في التغلب على المشكلة، و إنك لتود أن يكون  ابنك مكتمل النمو في كل شيء قبل أن يبدأ مرحلة الذهاب إلى روضة الأطفال

عندما يكون أطفالك أكبر في السن و لا يصغون إليك، لا تزال ثمة مدعاة للاهتمام، مع افتراض أن ربما كان جذر المشكلة سلوكياً و لا يتعلق بالنمو، و لو أن ابنك ذا الثلاث سنوات جريء و يرفض الاستماع إليك، فهناك عدة طرق ملائمة لعكس هذا المسلك، و ثمة أسلوب شائع و هو طريقة العد “3،2،1” فعندما تطلبي من ابنتك أن تأتي إلى المائدة من أجل تناول العشاء و لم تتزحزح و تتفادى أن تعاود الأمر إليها مرة ثانية؛ فلتبدأ في العد حتى رقم ثلاثة بدلاً من ذلك، فإذا لم تتبع أمرك عند وصولك إليه فلتصحبيها إلى غرفتها، و لو بدأت في الغضب و الثورة نتيجة إرسالها إلى غرفتها فتجاهليها و احرصي على أن تبقيها في غرفتها ثلاث دقائق، ثم اطلبي منها بعد انتهاءها مرة ثانية أن تأتي إلى المائدة. لو رفضت لا تتردي من تكرار العملية مرة تلو الأخرى

و من المهم ألا تأخذي بأي وسيلة تواصل خلال ممارسة العد؛ فلا تصرخي و لا توجهي عقاباً جسدياً. و من شأن هذا الأسلوب الآمن الفعال أن يجعل طفلك يسمع لك

بيبي كرموش – مقالات/ علمي صغيرك الإصغاء إليك/ من كتاب “دليل لا تهتم بصغائر الأمور للآباء”

علمي صغيرك الإصغاء إليك

“علمي صغيرك الإصغاء إليك”

الصرع عند الاطفال: ماهي اسباب هذا المرض، ما هي اعراضه و طرق العلاج

الصرع عند الاطفال: ماهي اسباب هذا المرض، ما هي اعراضه و طرق العلاج

الصرع عند الاطفال

ما هو الصرع عند الاطفال؟ هو مرض مزمن عند الأطفال؛ و هو حالة عصبية تصيب الطفل المريض من وقت لآخر بسبب اختلال مؤقت في النشاط الكهربائي الطبيعي للمخ؛ حيث يصاب الطفل هنا بتشنجات عضلية متكررة تسمى الاختلاجات

أسباب الصرع عند الاطفال

العوامل التي تؤدي الى الصرع عند الاطفال متعددة؛ منها

1) قد يحدث الصرع عند الاطفال بسبب إطلاق دماغ الطفل لشحنات كهربائية زائدة تسبب تشنجات عضلية قوية شاذة

2) قد يحدث الصرع عند الاطفال بسبب إصابة الطفل بأمراض معينة كتشوهات أوعية الدماغ و بعض الأمراض العصبية

3) قد يحدث الصرع عند الاطفال بسبب إصابات الرأس أو نقص الأكسجين للمولود أثناء الولادة

4) قد يحدث الصرع عند الاطفال بسبب أورام المخ و الأمراض الوراثية و التسمم بالرصاص و الالتهابات السحائية و المخية

ما الفرق بين الصرع عند الاطفال و رجفان الطفل عند شعوره بالبرد و بين الصرع و التشنج؟!

عند رجفان الطفل لشعوره بالبرد يمكنك تثبيت يد الطفل أو طرفه الذي يرجف بسهولة بيد أحد الوالدين أو بيد الطبيب بينما لا يمكن تثبيت يده إذا كان مصابا بالصرع رغم القوة العضلية للشخص. و عند رجفان الطفل لشعوره بالبرد يكون الطفل واعيا حين يبكي، أما عند إصابته بالصرع فيضطرب بكائه. التشنج هو عرض من أعراض الصرع عند الاطفال أما الصرع فهو استعداد المخ لإنتاج شحنات مفاجئة من الطاقة الكهربائية التي تخل بالوظائف الأخرى للمخ. إن حدوث تشنج للطفل لا يعني أن هذا الشخص يعاني من الصرع؛ أما الارتفاع في درجة الحرارة أو حدوث إصابة شديدة في الرأس أو نقص الأكسجين يمكن أن تحدث نوبة تشنج واحدة

أعراض الصرع عند الاطفال

1) الصعوبة في الكلام قد تكون احد اعراض الصرع عند الاطفال و هي احد اشارات صعوبات التعلم الناتجة عن الصرع

2) قد يعاني من ارتعاشات و تقلصات في الأعضاء

3) قد يعاني من الانحراف الصوتي و البصري

4) قد يعاني من مشاكل في الحواس (حاسة الشم و الذوق.. الخ

5) قد يعاني من مشاكل في المعدة

6) قد يعاني من الضيق و الإحساس بالهم و الخوف و القلق

7) فقد الاتصال بالواقع لمدة قصيرة اشارة اخرى للصرع عند الاطفال

8) قد يقوم الطفل المصاب بحركات دون أي هدف

9) قد يقوم بالتمتمة دون أن يعي ما يقول و يمكن أن يظهر حركات المضغ

10) فقدان الوعي و السقوط ايضا من اشارات الصرع عند الاطفال

11) قد يصاب بتشنج و تصلب عضلي تام

12) قد يصاب بكثرة الإفرازات اللعابية

13) قد يصاب بغيبوبة و استرخاء عضلي كامل

14) التبول أو خروج براز غالبا ما يصاحب الصرع عند الاطفال

15) قد يصاب الطفل بتقيؤ و ارتباك عند اليقظة

كيف يتم علاج الصرع عند الاطفال

يتم علاج الصرع عند الاطفال بشكل أساسي عن طريق استخدام العقاقير المضادة للصرع

رهام أبو عابد- بيبي كرموش / مقالات/ الصرع عند الاطفال

الصرع عند الاطفال

“الصرع عند الاطفال”

ما هي كلمة طفلي الأولى؟

ما هي كلمة طفلي الأولى؟

ينطق الأطفال بكلماتهم الأولى في العادة في شهرهم التاسع أو العاشر؛ فليس من الشائع ألا ينطق الطفل حين يصبح عمره سنة. فإذا كنت ممن يهتمون بمعرفة العملية التي يمر من خلالها الطفل ابتداء من نطقه لكلماته الأولى و ما بعد ذلك؛ فعليك أن تقومي باستشارة طبيب الأطفال.

إذا كان لدى طبيبك بعد المخاوف فيما يتعلق بتأخر النطق لدى طفلك؛ فإنه و بالتأكيد سيقوم بتحويلك إلى مختص. و حين يقوم الطبيب بفحص طفلك؛ فإنه سيقوم بفحصه بناء على معايير معينة سواء كان طفلك قد بدأ بالنطق أو التكلم أم لا؛ فأطباء الأطفال يهمهم أن يعلموا إذا ما كان الطفل يفهم ما يقولون أم لا؛ سواء كان الطفل يقوم بعملية التواصل باستخدام الكلام أو بالإشارات أو بصنع الأصوات.

و يقول بعض المختصين بأن على الآباء أن يشجعوا أطفالهم على التكلم من غير أن يتوقعوا منهم أن يستجيبوا لكل حركة أو كلمة يفتعلها الآباء. و على الآباء أيضا ألا يلبوا مطالب أطفالهم و احتياجاتهم قبل أن يلمح أطفالهم بذلك سواء بالكلام أو بالإشارة؛ فهذا سيساعدهم على النطق.

و هذه بعض النصائح التي ينصح بها المختصون لتساعدي طفلك على النطق و التكلم:

1) اجعلي طفلك يتواصل معك حين يحتاج إلى شيء ما؛ و لا تقدمي له أي شيء ما لم يتواصل معك أو يطلب منك ذلك؛ سواء كان ذلك بالكلام أو بالإشارة.

2) إذا قام طفلك بالإشارة إلى الشيء الذي يريده؛ فتظاهري بعدم فهمك له لمدة تتراوح بين (10-20) ثانية؛ و بعد ذلك قومي باستخدام الكلمة التي تشير إلى ما يريده طفلك في جملة مفيدة. فمثلا: إذا أشار طفلك إلى حبة موز؛ فقولي له: (آها حبيبي.. إنت بدك حبة الموز هاي؟!)، ثم قومي بالتقاط حبة الموز و إعطائها له.

3) قومي بتطوير أسلوب المحادثة و الحوار بينك و بين طفلك؛ و قومي بإعطائه وقتا ليستجيب إلى ما تقولينه.

4) قومي بقراءة قصة أو كتاب لطفلك بشكل دوري و منتظم.

5) قومي بالإشارة إلى أشياء معينة أمام طفلك، ثم قومي بنطق أسماء هذه الأشياء أمامه حتى يحفظها و يكون قادرا على النطق بها و تذكرها حين يحتاج للإشارة إليها في المرات القادمة.

6) لا تجبري طفلك على الكلام؛ بل اجعليه يتكلم تلقائيا حين يشعر بأنه يحتاج إلى ذلك.

7) أخبري طفلك دائما بما تقومي به، و استخدمي الكلمات و المصطلحات ذات العلاقة بالأشياء التي تتحدثين عنها.

8) تكلمي مع طفلك ببطء و بوضوح.

9) امدحي طفلك حين يحاول النطق أو التكلم، و ابتسمي له، و شجعيه على الاستمرار في المحاولة.

ما هي كلمة طفلي الأولى؟

“ما هي كلمة طفلي الأولى؟”

بقلم رهام أبو عابد- بيبي كرموش

http://www.babykarmoush.com